top of page

الذكاء الإصطناعي في العقار .. ما هو وأبرز فوائده وتطبيقاته؟



الذكاء الإصطناعي في العقار .. ما هو وأبرز فوائده وتطبيقاته؟

لطالما كان قطاع العقار يشهد بطئاً في تبنّي أحدث التقنيات التكنولوجية، لكن يبدو الأمر مختلفاً فيما يتعلّق بتطبيقات الذكاء الاصطناعي حيث بات عدد ليس بالقليل من الشركات والوكلاء العقاريين يدركون جيداً الإمكانيات الهائلة خلف الذكاء الاصطناعي. فما هي أبرز فوائد تطبيق الذكاء الإصطناعي في العقار؟ وما هي أبرز تطبيقات عقارات من ناحية الذكاء الاصطناعي؟ هذا ما سنسعى لتقديم إجابات حوله في هذا المقال.

الذكاء الصناعي في العقار

يُفضّل البدء بتساءل ما هو الذكاء الإصطناعي وتعريفه قبل الاسهاب في تطبيقاته في مجال العقارات. يُعرّف الذكاء الاصطناعي على أنه قابلية برنامج الحاسوب أو الآلة للتفكير والتعلّم، كما يُعرّف أيضاً على أنه المجال الذي يسعى لجعل الحواسيب ذكية لتعمل بطريقة لا تحتاج بعدها إلى أوامر المبرمج أو المستخدم البشري.

لقد صارت كُبرى الشركات الرائدة تتسابق لتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي، في مسعى لاكتساب ميزة تنافسية وأفضلية عن بقية المنافسين في السوق.


ما هي أبرز فوائد تطبيق الذكاء الإصطناعي في العقار؟

إليكم فيما يلي لمحة سريعة عن أبرز فوائد تطبيق الذكاء الاصطناعي في العقارات:





  • التمكين نحو إدارة ذكية للعقارات:

عندما يتعلّق الأمر بالمجمعات التجارية التي تضم الشركات، فإن تكاليف الصيانة قد تصرف جزء من الميزانية. ووفق بعض الإحصائيات، فإن 30-40% من مساحة المكتب تبقى غير مستخدمة.

عادة ما يتم الإشارة إلى هذه التكاليف باعتبارها تكاليف صامتة نظراً لكون الخسائر غير واضحة المعالم فيها، ناهيك عن كون سوء إدارة المكتب يؤدي غالباً إلى عدم رضا الموظفين.

ومن هذا المنطلق، عملت شركة آي بي إم إلى تطوير حلول ذكية مستمدة من الذكاء الاصطناعي لمساعدة العاملين في العقار على استغلال مساحة المكتب بفعالية.

تقوم هذه التقنية على جمع البيانات من مختلف المصادر من ضمنها شبكة الانترنت اللاسلكية والمجسّات المرتبطة بانترنت الأشياء، ومن ثمّ يتم تحليل هذه البيانات المجمعة من قبل خوارزمية ذكاء اصطناعي وثم تحويلها إلى نصائح قيمة.

وذلك من شأنه مساعدة الشركات على اتخاذ قرارات أفضل حول إدارة المساحات في مكتب العمل.

  • تحسين تجربة البحث عن المنزل:

فمع انتشار أكثر من موقع عقار إلكتروني في السنوات الأخيرة، أصبحت مواقع العقار وتسويقه تجود بخاصية البحث التي تعمل على فلترة نتائج البحث وفق الخصائص التي يختارها الزائر مثل السعر والموقع وعدد الغرف والمساحة… الخ.

ومع أن هذا النموذج ثبتت فعاليته، إلا أنه غالباً ما يترك للمشترين المحتملين عروضاً أكثر بكثير من المنزل ذو الخصائص المحددة الذي يبحثون عنه. من هُنا يأتي دور خوارزمية الذكاء الاصطناعي إلى المشهد.

فعلى سبيل المثال، أحد المواقع العقارية يتيح المجال لمستخدميه لتنظيم بحثهم المنزلي بآلية تظهر نتائج أكثر ملائمة لتطلعاتهم الشخصية ومعاييرهم الخاصة في المنزل، وتعمل خوارزمية الذكاء الاصطناعي هذه على تعريف تفضيلات المستخدم في العقار بناءً على البيانات الأكثر شخصية التي تم استخلاصها.

وهكذا فإن هذا التطبيق يستخدم نسخة حاسوبية لجمع معلومات ذات صلة من صور المستخدم الشخصية على هاتفه الجوال مثل عدد الطوابق المرغوبة، الألوان المفضلة، ومواد البناء. بعد ذلك يقوم النظام على هذا التطبيق باظهار أكثر النتائج ملاءمة في مقدمة نتائج البحث وتقديم التوصيات حول قوائم العقار الأخرى.

  • توليد العملاء المحتملين: يحلم كل وكيل عقاري بالعميل النموذجي، بينما يحلم الزبائن في المقابل بمنازل تكلفتها ليست بمتناولهم. ولهذا أصبح هنالك برنامج لإدارة علاقات الزبائن والمبيعات يعمل بتقنية الذكاء الصناعي بوسعه تحليل آلاف من الخصائص لتمييز الزبائن ذوي النية الجدية لشراء العقار عن أولئك الذين يتصفحون الموقع بدافع الفضول فحسب. وهذا البرنامج أصبح بالإمكان تطويره وتحسين أدائه بإدخال خوارزمية تحدد نوعية العقار الذي يبحث عنه الزبون. وهذا يتيح المجال للوكلاء العقاريين لتوفير الوقت والجهد بالتعامل مع الزبائن الذين يتلاءمون مع القطاعات التي يختص بها مكتب عقاري هذا أو ذاك، وبالتالي يزيد من انتاجية الوكلاء العقاريين ويعظّم من ربحية الشركة ككل.


  • التقنية والعقار.. عالم العقار إلى أين؟

ما هي ابرز تطبيقات عقارية من ناحية الذكاء الإصطناعي؟

تستخدم بعض أكبر الأسماء في المجال، مثل Compass و Zillow و LoanSnap، الآن الذكاء الاصطناعي لمساعدة المشترين في الحصول على الرهن العقاري الأنسب والعثور على المنزل المثالي.


في LoanSnap ، مقرض الرهن العقاري في سان فرانسيسكو، يتم استخدام الذكاء الاصطناعي في الخطوات المختلفة لعملية الرهن العقاري، بدءًا من العثور على نوع القرض المثالي للمقترض إلى العثور على المستثمر المناسب للقرض.

أولاً، يتم إدخال المعلومات المالية للمقترض، ثم “يأخذ النظام كل تلك المعلومات ويتنبأ بها في المستقبل وينظر في الآلاف من الخيارات”، كما قال كارل جاكوب، الرئيس التنفيذي لشركة LoanSnap


اما عن تطبيق Compass قال جوزيف سيروش، كبير مسؤولي التكنولوجيا في Compass، وهي شركة سمسرة عقارية: “كان الوكيل التقليدي يطرق أبواب الكثير من المنازل.

أما الآن يساعدك الذكاء الاصطناعي في العثور على المنازل التي من المرجح أن يتم بيعها خلال الـ 12 شهرًا القادمة، ويقوم بذلك عن طريق جمع البيانات المرتبطة بالمنزل، مثل آخر مرة تم فيها بيع المنزل، ومدة حيازة المالك له”

استخدام Compass للذكاء الاصطناعي، يمكنهم تقييم سعر عقاراتهم مقارنة بالعقارات الأخرى في السوق، والبحث عن أنواع معينة من المنازل في مواقع محددة للغاية، وإدخال لقطات مربعة من المساحات الداخلية والخارجية، ثم الحصول على تنبيهات فورية عند حدوث شيء ما يضرب السوق.


لا يقوم الذكاء الاصطناعي بأي شيء لا يمكن أن تحققه الأبحاث التقليدية، لكنه يسرع العملية بشكل كبير، وهو أمر بالغ الأهمية لهذه الأعمال في سوق سريعة الحركة وتنافسية للغاية.

عرضنا في هذا المقال لمحة سريعة حول أبرز فوائد تطبيق الذكاء الإصطناعي في العقار أتينا فيها على ذكر مثال على تطبيق الذكاء الاصطناعي في العقار وهو تطبيق loansnap وتطبيقCompass سنكون سعداء لاطلاعكم على مقالاتنا على موقعنا الإلكتروني كما نود أن تشاركونا آرائكم حول الذكاء الاصطناعي في العقار عبر حساباتنا على منصات التواصل الإجتماعي.


٠ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page